flag

لماذا نستثمر في اليمن؟

أولت الدولة قطاع المعادن اهتماماً كبيراً والذي شهد تطوراً ملحوظاً خلال السنوات الأخيرة، حيث تم توفير عدد من العوامل المشجعة للاستثمار التي أدت بدورها إلى خلق مناخ استثماري ملائم، وفيما يلي ملخص لأهم تلك العوامل:-
1. الموقع الجغرافي

تقع الجمهورية اليمنية في جنوب شبه الجزيرة العربية إلى الجنوب الغربي من قارة آسيا، ويحدها من الشمال المملكة العربية السعودية، ومن الجنوب البحر العربي وخليج عدن، ومن الشرق سلطنة عمان، ومن الغرب البحر الأحمر. و تتميز اليمن بموقعها الجغرافي المتميز على الجهة الجنوبية الغربية من شبه الجزيرة العربية، حيث يتصل البحر الأحمر مع المحيط الهندي في خليج عدن، وتحتل موقع إستراتيجي هام على باب المندب، الذي يعتبر حلقة وصل بين البحر الأحمر و خليج عدن، وأحد أهم الممرات التجارية البحرية، ومما يضاعف من أهمية موقع اليمن انتشار جزرها البحرية في مياهها الإقليمية على امتداد بحر العرب وخليج عدن والبحر الأحمر وامتلاكها لخط ساحلي يبلغ طوله أكثر من 2500 كم.

2. التنوع الجيولوجي

تتميز جيولوجية اليمن بتنوع تضاريسي مدهش وتراكيب جيولوجية متنوعة وواعدة بالخير والعطاء، حيث تغطي اليمن صخوراً تتراوح أعمارها من دهر ما قبل الكامبري وحتى العصر الحديث. وتشكل اليمن من الناحية الجيولوجية جزءً من الدرع العربي النوبي، وقد أدى هذا التنوع في التركيب الجيولوجي لليمن إلى تنوع في الثروات المعدنية، حيث تتوفر معلومات عديدة تدعم التواجد الاقتصادي للذهب وتصاحب الزنك والرصاص والفضة وكذا النحاس والنيكل في اليمن، كما أن الدراسات الاستكشافية قد بينت وجود العديد من خامات المعادن والصخور الصناعية في اليمن بكميات كبيرة ونوعيات جيدة يقع معظمها في مناطق مأهولة تتوفر في بعضها البنية الأساسية والمرافق اللازمة مما يسهل عملية استثمارها واستغلالها ويقلل من كلفتها، ولقد أدت الأعمال الاستكشافية والتقييمية إلى تحديد العديد من هذه الرواسب ذات المؤشرات الاقتصادية، مثل الحجر الجيري، الجبس، الزيولايت، البرلايت، البيوميس، الملح الصخري، الفلدسبار، الكوارتز، الاسكوريا، الأطيان الصناعية، الرمال السيليكية، الجرانيت والجابرو، الرخام، البازلت، التف والإجنمبرايت. وتعد هذه الوفرة من الثروات المعدنية التي تمتلكها اليمن من أهم العوامل المشجعة للاستثمارات التعدينية في كثير من المجالات، خصوصاً وأن هناك دلائل كثيرة تشير إلى أن اليمنيون الأوائل قد استغلوا معظم الموارد المعدنية كالحديد، والنحاس، والفضة، والذهب والرخام والجرانيت...إلخ، حيث تم اكتشاف العديد من المناجم القديمة في اليمن، والتي تعد دليلاً عملياً على أن مناطق التمعدن القديمة مازالت تكتسب أهمية كبيرة.

3. توفر القاعدة المعلوماتية

إن توفر قاعدة معلوماتية جيدة من العوامل المهمة لجذب الاستثمارات التعدينية، حيث أن عملية استثمار الموارد المعدنية تتطلب توفر معلومات كافية عن تلك المعادن المقترحة للاستثمار. وفي اليمن تتوفر قاعدة معلوماتية جيدة تمكن المستثمر من اتخاذ قرار الاستثمار خصوصاً فيما يتعلق بالخرائط الجيولوجية، حيث تتضمن القاعدة المعلوماتية في قطاع التعدين في اليمن الدراسات الجيولوجية ونتائج الاستكشافات المعدنية، ومعطيات المسوحات الجيولوجية المختلفة من خرائط جيولوجية، وجيوفيزيائية، وهيدرولوجية، وطبوغرافية، ومعدنية بمقاييس مختلفة، وفيما يلي ملخص لأهم المعلومات الجيولوجية والمعدنية المتوفرة في اليمن:-
1.3 الخرائط

1.1.3 الخرائط الطبوغرافية
•    1000,000:1 عدد لوحتين تغطي الجمهورية
•    250,000:1 عدد 35 لوحة تغطي محافظات الجمهورية
•    100,000:1 عدد 193 لوحة تغطي المحافظات الجنوبية والشرقية
•    50,000:1 عدد 240 لوحة تغطي المحافظات الشمالية

2.1.3 عدد لوحتين تغطي الجمهورية
•    250,000:1 عدد 35 لوحة تغطي محافظات الجمهورية (مشروع الموارد الطبيعية)
•    250,000:1 عدد 8 لوحات تغطي عدد من محافظات الجمهورية (المشروع الألماني)
•    100,000:1 عدد 16 لوحة تغطي المحافظات الشرقية المشروع الألماني
•    100,000:1 عدد 17 لوحة تغطي المحافظات الجنوبية والشرقية المشروع الروسي
•    100,000:1 عدد 15 لوحة تغطي المحافظات الجنوبية المشروع التشيكي
•    100,000:1 عدد 30 لوحة تغطي عدد من محافظات الجمهورية أنجزت بكادر وطني من هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية.

3.1.3 الخريطة التركيبية: 1,250,000:1  عدد لوحة واحدة تغطي الجمهورية

4.1.3 الخرائط الهيدروجيولوجية وخرائط الموارد المائية

•    1000,000:1 عدد لوحتين تغطي الجمهورية
•    500,000:1 عدد 8 لوحات تغطي محافظات الجمهورية
•    250,000:1 عدد 35 لوحة تغطي محافظات الجمهورية

5.1.3 الخرائط المغناطيسية لليمن

•    1000,000:1 عدد لوحتين تغطي الجمهورية
•    500,000:1 عدد 8 لوحات تغطي الجمهورية باستثناء الجزر
•    250,000:1 عدد 35 لوحة تغطي الجمهورية باستثناء الجزر

6.1.3 خرائط المسوحات المغناطيسية الجوية

•    250,000:1 عدد 4 لوحات تغطي بلوكات (صنعاء، عمران، وصاب، عدن، بيحان)
•    100,000:1 عدد 4 لوحات تغطي بلوكات (صنعاء، عمران، وصاب، عدن، بيحان)

7.1.3 خرائط المسوحات المغناطيسية والإشعاعية الجوية بالطائرة المجنحة

•    1,250,000:1 عدد 24 لوحة تغطي مناطق (وجيد، صافر ، الوازعية).
•    100,000:1 عدد 65 لوحة تغطي مناطق ( وجيد، صافر ، الوازعية).

8.1.3 خرائط المسوحات المغناطيسية و الإشعاعيةبالطائرةالعمودية (الهيلوكبتر)

•    1,250,000:1 عدد 4 لوحات تغطي مناطق (ماويه النقوب الشرقية، ماوية النقوب الغربية، الطويلة، بيحان، المحفد)
•    1,50,000:1 عدد 20 لوحة تغطي مناطق (بيحان، المحفد)
•    100,000:1 عدد 60 لوحة تغطي مناطق (ماويه النقوب الشرقية، ماوية النقوب الغربية، الطويلة، بيحان، المحفد).

9.1.3 خرائط المخاطر البركانية والزلزالية

•    1000,000:1 عدد لوحتين تغطي الجمهورية
•    500,000:1 عدد 8 لوحات تغطي عدد من محافظات الجمهورية
•    250,000:1 عدد 5 لوحات تغطي مناطق الانتشار البركاني

10.1.3  خريطة التوزيع المعدني: 1000,000:1 عدد لوحتين تغطي الجمهورية
11.1.3  الخرائط الغرضية: 50,000:1 عدد لوحتين تغطي بعض محافظات الجمهورية

2.3 معلومات المسح المغناطيسي والاشعاعي

1.2.3  أقراص ليزرية تتضمن المعلومات الرقمية للمسوحات الجيوفيزيائية الجوية
2.2.3  أفلام تصوير خطوط المسح المغناطيسي والإشعاعي الجوي
3.2.3  أفلام فيديو المسح المغناطيسي والإشعاعي الجوي

3.3 الصور الجوية: 60,000:1  
4.3 الكتب والدوريات

•    كتب الجيولوجيا والعلوم: 1024 عنوان باللغة العربية و 2120 عنوان باللغة الانجليزية
•    الدوريات: 65 عنوان باللغة العربية و 117 عنوان باللغة الانجليزية

5.3 التقارير والدراسات: 876 باللغة الانجليزية، و 292 باللغة العربية
4. توفر البنى التحتية

تتوفر في اليمن بعض البنى التحتية التي تسهل عملية استثمار الخامات المعدنية وتقلل من كلفة استخراجها، غير أن بعضها يحتاج إلى تحديث وتطوير مثل تطوير المواني لتشتمل على ألسنة بحرية خاصة بتصدير الخامات المعدنية، وإنشاء سكك حديدية تقلل من كلفة النقل، وفيما يلي أهم البنى التحتية المتوفرة في اليمن:-

1.4 الطرق

تتوفر شبكة من الطرقات التي تربط بين مختلف محافظات ومديريات الجمهورية، كما ترتبط اليمن بشبكة طرق برية مع المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان، حيث بلغت أطوال الطرق الإسفلتية 12,650 كيلومتر في العام 2007م، وزادت بنسبة 8.8% في العام 2008م لتصل إلى حوالي 13768 كيلومتر (كتاب الإحصاء السنوي 2008).

استمرت الجهود في تطوير البنى التحتية والتي من أهمها الطرق حتى بلغت أطوال الطرق الإسفلتية في العام 2009م إلى حوالي 14,600 كيلومتر، بالإضافة إلى 61,000 كيلومتر طرق حصوية، ومن المتوقع زيادة أطوال الطرق الإسفلتية إلى ما يزيد عن 19,000 كيلومتر مع نهاية العام 2010م.

2.4 الاتصالات

يمر قطاع الاتصالات في اليمن بتطورات كبيرة وبخطى سريعة ومتوالية وذلك انسجاماً مع التطورات العالمية الهائلة التي حدثت في تقنيات الاتصالات والمعلومات.

يتوفر في اليمن شبكة حديثة للاتصالات المحلية والدولية في جميع المدن الرئيسية والثانوية، حيث يوجد نمو متزايد في خدمات الاتصالات، فبالإضافة إلى شركات الاتصالات الحكومية تيليمن ويمن موبايل التي تعمل بنظام (سي دي إم أ)، هناك شركات خاصة تعمل بنظام الـ " جي إس إم " وهي شركة ( إم تي إن)، وشركة سبأفون، وشركة واي.                          

3.4 الموانئ

توجد في اليمن ستة موانئ بحرية دولية (ميناء عدن، ميناء الحديده، ميناء المكلا، ميناء المخاء، ميناء الصليف، وميناء نشطون) مجهزة لاستقبال البضائع والسفن وتقديم خدمات الشحن والتفريغ والتخزين. كما توجد ثلاثة موانئ بحرية رئيسية لتصدير النفط (ميناء رأس عيسى، ميناء الشحر، وميناء بلحاف، وميناء رئيسي لتصدير الغاز الطبيعي المسال (ميناء بلحاف) بالإضافة إلى ثمانية موانئ بحرية محلية (ميناء سيحوت، ميناء الشحر، ميناء شقرة، ميناء سقطري، ميناء رأس العاره، ميناء الخوخة، ميناء اللحية، ميناء ميدي). وتتوفر في اليمن أربعة موانئ برية هي حرض، البقع، حبروت، والمهره.

4.4 المطارات

يبلغ عـدد المطـارات العاملة في اليمن 13 مطـاراً منها 5 مطارات دولية (صـنعاء، عدن، تعز، المكلا، الحديده) و 8 مطارات محلية (سيئون، عتق، الغيضه، مأرب، البقع، البيضاء، صعده، سقطري). تقدم هذه المطارات خدماتها للطائرات بمستويات مناسبة من الكفاءة والسلامة، وقد عملت الدولة خلال السنوات الأخيرة على رصد الاعتمادات المالية اللازمة لتحديث بعض المطارات وتوفير التجهيزات الملاحية التي تؤمن سلامة الطيران فيها.

5. توفر المناخ الاستثماري الملائم
تهيئ طبيعة اليمن الجغرافية والسكانية مناخاً مشجعاً لإقامة أنشطة اقتصادية واستثمارات متنوعة في المناطق المختلفة من الجمهورية  اليمنية، وقد عزز من هذا التوجه امتلاك اليمن مناخ استثماري ملائم للاستثمارات المختلفة عموماً والاستثمارات التعدينية بشكل خاص،  حيث تم تحديث قانوني الاستثمار والمناجم والمحاجر مؤخراً، وأصبحت قوانين جاذبة للاستثمار.