flag

استراتيجية التعدين في الجمهورية اليمنية

مقدمـــــة
تعرف الاستراتيجية بأنها نوع من أنواع التخطيط الشامل والمتكامل والذي يتعامل مع جميع مكونات القطاع المستهدف، ويعتبر شكل من أشكال التخطيط الوقائي الذي يقوم على معالجة المشاكل والمعوقات المرتبطة بالقطاع المستهدف، والسعي إلى تحقيق الغايات والأهداف من هذا التخطيط، ولقد أثبتت التجارب العالمية بأن إتباع منهجية التخطيط الاستراتيجي في تنمية قطاع التعدين من أهم العوامل المحفزة والجاذبة للاستثمارات التعدينية.

تم تنفيذ هذه الاستراتيجية بواسطة هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية بالتعاون مع مفوضية الامم المتّحدةَ الاقتصاديةَ والاجتماعيةَ لغرب اسيا (UNESCWA) بهدفِ اجراء؛ مُرَاجَعَةِ البرامج الفنية والبحثيةَ، والبنى التحتية، والموارد البشرية لها، وتقديم التوصيات واقرار خططِ العمل التي يُمْكِنُ انْ تُطبّقَ لتَطوير قطاعِ التعدين، وكذلك لتمييز المداخل التي يمكن للنشاط التعديني انْ يساهم بها في قِطاع الصناعة في اليمن.

إعتمدت الاستراتيجية على عدد من الدراسات التي نفذتها مؤسسة التمويل الدوليةِ (IFC) التابعة لمجموعة البنك الدولي في إطار مشروع تحسين بيئة التعدين في اليمن، وخصوصاً ما يتعلق في مراجعة الإطار القانونى وتحليل إطار عمل النظام الضريبي للتعدين في اليمن بالإضافة إلى مراجعة الإطار المؤسسي لهيئة المساحة الجيولوجية.

الرؤيــــة

إجراء الدراسات الجيولوجية وامتلاك المعلومات التي تغطي الأرض اليمنية، من حيث التكوينات الجيولوجية والموارد المعدنية لخدمة صناع القرار.

الرسالــــة

خدمة الدولة والمجتمع، من خلال تقديم المعلومات المتعلقة بعلوم الأرض، وتنفيذ أنشطة المسح الجيولوجي، واستكشاف الموارد المعدنية ودراسة اقتصادياتها الممكنة، بالإضافة إلى دراسة وتقييم التأثيرات البيئية للكوارث الطبيعية، بهدف التقليل من الخسائر البشرية والمادية الناتجة عن تلك الكوارث، والمساهمة في تكوين ثقافة علمية في مجال علوم الأرض.

الأهـــــداف

• تطوير القدرات العلمية والفنية للعاملين في مجالات علوم الأرض والصناعات التعدينية المختلفة وفق المستويات القياسية العالمية.
• إمتلاك المعلومات الجيولوجية التي تغطي الأرض اليمنية، وذلك بإعداد الخرائط الجيولوجية والغرضية بمختلف مقاييس الرسم، وتنفيذ أنشطة البحث والاستكشاف المعدني، وإجراء البحوث المرتبطة بعلوم الأرض.
• تطبيق قانون المناجم والمحاجر بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.
• جذب العديد من شركات التعدين لاستغلال الفرص المتاحة في قطاع التعدين، وذلك من خلال إعداد وتنفيذ خطط وبرامج ترويجية للمناطق المفتوحة.
• زيادة القيمة المضافة للموارد المعدنية.  
• زيادة حجم العمالة الوطنية في قطاع التعدين والصناعات التحويلية المرتبطة به.

تقييم الوضع الحالي

لقد تم مراجعة وقائع اكثر من 3000 سنة من تاريخ التعدين في اليمن، والتي اشارت إلى انّ العديد مِن الترسبات المهمة للذهبِ، والزنك، والنحاس في اليمن قد عُرِفتْ منذ العصور القديمِة، والتي استغلت بالتعدين الحرفي انذاك. تلا ذلك مراجعة المؤشرات الاقتصادية الكليَّةَ الحاليةَ لليمن، والتاكيد على مَوْضُوع النتائجِ المحتملةِ لهبوط انتاج النفط في اليمن، والتي تم الاستنتاج فيها بضرورة تصاحب الاصلاحات الاقتصادية الكليَّةِ الرئيسيةِ، والاصلاحات الادارية التي قدمتها حكومة اليمن، مع التاكيد الكبير على التنويعِ الاقتصادي، والتَصْنيع المحلي وتطوير القطاع الصناعي والذي يلعب فيه التعدين دوراً حاسماً جداً.

كما تم مراجعة الوضع الجيولوجي والامكانيةَ المعدنيةَ لليمن، وتم الاستنتاج بانّ الموارد المعدنية الصناعيةِ الهامّةِ وفيرة في اليمن، وانها يُمْكِنُ انْ تُسندَ أي قطاع صناعي مستقبلي فيه؛ ولكن تعدين تلك الموارد لوحدها، او اعتماد ايّ قطاع اخر منفرداً سوف لَنْ يَكُونَ قادراً على تعويض الخسائر الاقتصادية لهبوطِ انتاج النفط.
وعلى ضوء مراجعة سياسةَ التعدين، والهياكل المؤسساتية والتنظيمية والتشريعية، ومراجعة البرامج الحالية، والمشاريع، والبنية التحتية، والموارد البشرية، ومستوى البناء المعرفيِ التحتي في هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية، تم الاستنتاج بانّ الهيئة، وعلى الرغم من محدودية مصادرِها المالية، قد قدمت جُهداً ممتازاً لحد الان، غير أن هناك بَعْض النواقص الجدّيةِ والتي يَجِبُ انْ تُحدد وتعالج في المستقبل القريبِ، وفيما يلي أهم استنتاجات مرحلة تقييم الوضع الحالي:-

• إن السياسة الحالية والمقترحة للتعدين، والتشريع والتنظيم المتعلق به، هي بصفة عامة متوافقة مع أفضل الممارسات الدولية في هذا المجال، إذ ليس هناك أي أحكام من شانها أن تؤثر سلبياً بأي شكل على تنمية قطاع التعدين ومساهمته في عملية التصنيع. وينبغي إدخال تعديلات طفيفة، ولا سيما في ما يتعلق بمجالات إثراء وإضافة القيمة للمنتج .

• ينبغي أن تنظر هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية اليمنية في إجراء فصل واضح بين السلطتين التشريعية والتنظيمية لإدارة التعدين، بمعنى فصل هيئة المساحة الجيولوجية عن الإدارة المتختصة بتسجيل ومنح التراخيص.

• هناك ضرورة مهمة يمكن أن تجعل هيئة المساحة الجيولوجية تنظر في إنشاء عنصر مؤسسي جديد من شانه أن يكون مسؤولاً عن تقديم الدعم العلمي والتكنولوجي والخدمات الاستشارية، لعملية التعدين الصغيرة والمتوسطة الحجم.

• إن وجود وتفعيل مهام هيئة المساحة الجيولوجية ضروري وأساسي، إذ انه من المسلم به إن هذه الهيئة تشكل إحدى الموارد الوطنية لليمن، ولذلك فإنَ عدداً من التحسينات والتغييرات في الممارسات التشغيلية لها قد تم اقتراحها وفق الخطط المنهجية آنفاً.

إستراتيجية التعدين

• تطوير الموارد البشرية
• تطوير البحث العلمي في مختلف مجالات علوم الأرض.
• تطوير البنى التحتية اللازمة لتنمية صناعة التعدين.
• إعداد الخرائط الجيولوجية والغرضية بمختلف مقاييس الرسم، وتنفيذ أنشطة البحث والاستكشاف المعدني، وإجراء البحوث المرتبطة بعلوم الأرض.
• تحديث وتطوير المختبرات المركزية لتشمل إنشاء متختبر للدراسات الصناعية.
• الترويج بكافة الوسائل والطرق الحديثة للموارد المعدنية التي تمتلها اليمن.

برامج الإستراتيجية

إذا كان الهدف هو النهاية المطلوب الوصول إليها فإن الاستراتيجية هي الطريق الموصل إلى هذه النهاية، ويكون ذلك من خلال برامج .

تطوير الموارد البشرية

لتنفيذ إستراتيجية التعدين في اليمن، لابد من امتلاك القدرات العلمية والفنية المؤهلة، وفيما يلي أهم البرامج التنفيذية لتطوير الموارد البشرية:

- تدريب الفنيين في هيئة المساحة الجيولوجية في عدد من المجالات بهدف تحسين مستوى تقديم الخدمات الجيولوجية المختلفة وتحقيق مستويات اعلى من الاحتراف والكفاءة. تشتمل تلك المجالات على الجيوفيزياء والجيوكيمياء والجيولوجيا الهندسية والكيمياء التحليلية، والتفتيش المنجمي وهندسة المناجم.
- إنشاء مركز لتأهيل القوى العاملة في مختلف الصناعات المرتبطة بصناعة التعدين مثل إنشاء مركز لتكنولوجيا أحجار البناء والزينة.
- التدريب المهني في مختلف مجالات علوم الارض.
- تشجيع ودعم البحث العلمي في الجوانب التطبيقية المختلفة لعلوم الارض.
- النشر العلمي الدوري (كتب, كتيبات, ملخصات, و بحوث) وفق المعايير المتبعة عالمياً.

تطوير البنى التحتية

لتحقيق أهداف الاستراتيجية والوصول إلى استغلال أمثل للموارد المعدنية والمنافسة في السوق الدولية لابد من امتلاك البنى التحتية التي تسهم في تنمية صناعة التعدين والصناعات التحويلية المرتبطة بها، وفيما يلي أهم البرامج التنفيذية لتطوير البنى التحتية:

- اعادة الهيكل التنظيمي للهيئة.
- تحديث المختبرات المركزية.
- إنشاء شبكة سكك حديد تربط مواقع الموارد المعدنية بموانئ التصدير، وكمرحلة أولى إنشاء سكة الحديد (مأرب – الجوف – شبوه)  لمزيد من المعلومات مقترح المشروع.
- إنشاء مجمعات صناعية مرتبطة بالتعدين، مثل إنشاء مجمعات صناعية تظم مناشير أحجار البناء والزينة لمزيد من المعلومات مقترح المشروع.

تطوير مجال المسح الجيولوجي والاستكشاف المعدني

لامتلاك المعلومات المتعلقة بمختلف مجالات علوم الأرض لخدمة الدولة والمجتمع على حد سواء، لابد من تطوير أنشطة المسح الجيولوجي، والاستكشاف المعدني، وفيما يلي أهم البرامج التنفيذية لتطوير مجال المسح الجيولوجي والاستكشاف المعدني:

- استمرار انتاج الخرائط الجيولوجية بمقياس 1:100,000 وفق المعايير الدولية.
- تنفيذ دراسات جيولوجية تفصيلية لصخور الأساس، وخصوصاً ما يتعلق بتحديد العمر باستخدام الزركون الذي يسهم في فهم تطور أقاليم ما قبل الكمبري والتنقيب عن المعادن الفلزية.
- استمرار الدراسات الجيولوجية والجيوفيزيائية للأحواض المائية بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة مثل وزارة المياه والبيئة والهيئة العامة للموارد المائية.
- تنفيذ دراسات تفصيلية للرسوبيات التي يحتمل استضافتها لعدد من الخامات الصناعية الهامة مثل البوكسايت والفوسفات والكاولين والجبس، والأملاح المصاحبة للمتبخرات مثل كلوريد الصوديوم وكلوريد البوتاسيوم.
- تطوير برامج الاستكشاف عن المعادن الفلزية في صخور الأساس لتشمل تحديد الموديلات (النماذج) العالمية المشابهه.
- استمرار مشروع الطاقة الحرارية الأرضية بما يؤدي إلى الوصل لإنشاء محطة توليد طاقة كهربائة وإنشاء مجمعات سياحية في مناطق العيون المائية الحارة.
- استمرار مشروع إنتاج خارطة مخاطر الغطاء الصخري والفيضانات والسيول ودراسة تأكل السواحل.
- تطوير مشروع معالجة وتحليل البيانات الجيوفيزيائية الجوية، وضرورة تنفيذ مسح جيوفيزيائي جذبي.
- استكمال البنى التحتية اللازمة لتطوير إدارة الجيولوجيا البحرية لتسهم في تنفيذ المسح الجيولوجي البحري.

تطوير الترويج المعدني

لجذب شركات التعدين للاستثمار في قطاع التعدين في اليمن، يلزم تطوير مجال الترويج المعدني بشتى الوسائل والطرق الحديثة، وفيما يلي أهم البرامج التنفيذية لتطوير مجال الترويج المعدني:

-    تجميع كتاب تفصيلي عن الموارد المعدنية لليمن.
-    تكثيف المشاركة في الندوات والمؤتمرات والمعارض الدولية
-    إعداد بروشرات وكتيبات ترويجية
-    تحديث الصفحة الترويجية الخاصة بالهيئة بشكل دوري.
-    الترويج عبر وسائل الإعلام المرئية والسموعة والمقروءه
-    إعداد خريطة أو أطلس للمعادن والصخور الصناعية.
-    تنفيذ مشروع إنشاء قاعدة المعلومات الجيولوجية.

لمزيد من المعلومات
استرابتيجية التعدين في الجمهورية اليمنية
إستراتيجية التعدين إستراتيجية التعدين